أيوه خدامه

Monday, January 08, 2007

ترنيمة ... هدى الجديدة


زى كل يوم الصبح .. عادى .. صحيت هدى من النوم .. فطرت العيال و نزلتهم المدرسة .. صحت عادل و فطرته .. و شيعته إلى العمل .. لمت المواعين .. حطت الغسيل فى الغسالة .. بلا بلا بلا …
حوالى الساعة عشرة رن جرس الباب .. .. قدرت ان الطارق حد ..أى حد .. أى حد
فتحت الباب .. عادى .. لابسة جلابية بيت عاديه .. ضاقت عليها و قصرت بعض الشئ لامتلاء جسدها و بفعل الكششان أيضا – شعرها معقوف بغير ترتيب ..لكنه طبيعى جدا … ظهر أمامها …. ملأ الشاشة : هو ….
طول .. بعض .. وجه مستدير .. قمحى .. عيون بتقول .. مهندم .. بل مهندم جدا .. و رائحة عطره .. حلوة ..
صباح الخير
أيوه؟
ست صفية موجودة؟
صوت .. رائع و كأنما تريد أن تستزيد
مين؟
ست صفية صاحبة البيت
لأ .. ست صفية فى الشقة اللى فوقنا
و بأحلى ابتسامة ..أنا آسف جدا للأزعاج .. نهارك أبيض … استدار و سار فى طريقه
بس – خلاص –
هدى .. لبسها عفريت .. حست ان دماغها بتعلى .. بتعلى قوى .. فيه حاجه كده؟
الله .. الحياة حلوة .. قوى .. احساس غريب قبل انهارده معرفتهوش ..
الموضوع مش الواد .. الموضوع : هدى : فى شى عم بيصير
لازم أنزل السوق .. مش نازلة
لازم أنشر الغسيل .. لاعنه ماتنشر
طب لما ..طب أصل .. ششششششششششششش .. أخرس بقى ياللى جوه انت
طول عمرك كابس على نفسى .. ميت ألف حاجة لازم أعملها لكل حد .. أى حد .. الا هدى
و محدش بيعمللى حاجة .. محدش بيدلعنى
هدى : دللى حالك .. دللى حالك .. أنتى تستحقين التدليل .. وقفت أمام المرآه و حضنت نفسها .. و لثمت كتفيها و ربتت عليهم
عملت مج نسكافيه جولد –من الغالى بتاع الضيوف – شغلت أغنية عيون القلب لنجاة فى المسجل ثم – و لأول مرة : رقدت فى حوض مياه ساخنة فيه عطرى : الفانيليا و اللافندر
دندنت فى الأول .. بدأ الصوت يعلو مع نجاة.. الله أنا صوتى حلو ..
و كلما جاء الصوت الخبيث الذى يذكرها بمهامها الجسام أشاحت عنه و أرتفع صوتها أكثر – بعذنها بتغلوش عليه
خرجت من البانيو .. اتنشفت و دهنت جسمها بأغلى كريم عندها كانت تتحفظ عليه منذ أيام جهازها !!!
لبست بنطلون جينز … يااه و الله زمان .. قميص كاروه .. سويتر أسود
راحت للكوافيرة اللى تحت البيت.. صبغت شعرها .. أحمر .. لم تقصه و لكن موجته
و الأدهى انها عملت فرينش مانيكير و باديكير
عندما عادت .. نظرت فى مرآتها .. يامرايتى يامرايتى .. مين أحلى واحده فى الدنيا ؟ نطقت المرآة : هدى ..
ابتسمت هدى
أخرجت بسرعة نوته و قلم و كتبت :
أشياء لا تعجبنى و يجب تغييرها: ………………………………………….
أشياء لاتعجبنى و يجب التخلص منها : ………………………………………
أشياء نفسى فيها من زماان: …………………………………………….
أشياء مش المفروض أعمل لها حساب و بتقلقلنى بزيادة : ………………………..
أشياء ….. و أشياء ……أسماء …… و أسماء
مش مهم ايه اللى حصل آخر النهار .. الدنيا ماتهدتش .. العيال أكلوا و شربوا و عادل كمان
مش مهم الغسيل النهارده … مش مهم المواعين … المهم : هدى
هدى بقت بتحب نفسها
هدى بقت أقوى .. لأنها عملت حساب لنفسها قبل أى حد .. هدى أكتسبت ثقة فى نفسها و بالتالى بقت تعرف تتعامل مع الحاجات الصغيرة اللى .. كانت بتضايقها ..
هدى شافت كل الرموز على حقيقتها .. و كسرت الأصنام و التابوهات ..
مابقتش تشحت كلمة حلوة .. مابقتش مستنية حاجة …
و لأول مرة … و بعد أن أحبت نفسها .. و .. دللت حالها .. دللها الجميع ..
هدى عرفت السر.. استغنت .. لم تعد تستند على أى حائط …. تسامت عن مرحلة الندية … و الرفض …
بطلت تقرا بريد الجمعة .. و مشاكل القراء و التى رسخت عندها مبدأ : اللى يشوف مصايب الناس تهون عليه مصيبته لانها عرفت انه مبدأ العاجزين
هدى صارت تستفيد من الجزء المملوء من الكوب .. و تستخدم ديفوهات المحيطين بها عشان تبقى أقوى .. و أجمل …. هدى بقت الأجمل …
ولسه بتحضن نفسها .. كل يوم الصبح .. و بتسأل المراية : يا مرايتى يا مرايتى مين أحلى واحدة فى الدنيا ؟ و اذا أرادت هدى شيئا فلابد للمرآة000 أن تستجيب

Labels:

39 Comments:

  • At Monday, January 08, 2007, Anonymous Anonymous said…

    This comment has been removed by a blog administrator.

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger Mohamed A. Ghaffar said…

    أمبارح دخلت على مدونتك ، قلت اشوف يمكن كتبت حاجه وانا مش واخد بالى بس ملقتش والصبح اصطبحت على هدى ، نورتى مدونتك ومطوليش الغياب تانى فى ناس عاوزينك

    أنا مش عارف اللى طرق على الباب ده عمل لها ايه عشان ينقلب حالها بالشكل ده بس هنتجاوز الحته دى

    التغيير للأحسن شئ محمود وجميل ومطلوب كمان من كل انسان ، لكن طول عمرى مشغول بهاجس الدافع لأى شئ ، ما وصلت له هدى قبل الطارق حاله يرثى لها وما وصلت له بعد الطارق حاله رائعه اتمنى ان تعيها كل نساء الأرض

    أما ان يكون الدافع أنها عملت حساب لنفسها قبل أى حد فغير مقبول ، لو حزفتى الجمله دى هتوصليها لقرابه منطقة الكمال والمثال

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger bastokka said…

    فكرة كويسة انها تلتفت لنفسها
    و نعمل ابونيه مع الكوافيرهرجي و اهو كله علشان عادل ينبَسط

    انما ممكن تقوليلي عنوان الست صفية علشان كنت عايزة اسالها مين الواد المز اللي كان بيسال عليها ده

    يمكن ائيف روحي انا كمان

    هيهيئ
    اوروفوار

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger يا مراكبي said…

    قصة جميلة فعلا .. الموضوع ده ياريت يحصل لكل الناس .. مش الستات بس

    أنا على فكرة من كام شهر برضه عملت فرملة لحياتي الرتيبة وبدأت ارجع لهواياتي القديمة .. بدأت برضه أدلع نفسي .. مش هانعيش كذا مرة .. هيا مرة واحدة

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger كوكو الضعيف said…

    الحياه جميله وانتي بتستمتعي بيها والاستمتاع ده ممكن عن طريق انك تهتمي بانك تلبي لنفسك حاجات انتي بتحبيها ومحتاجاها ودة من وجهة نظري هو امر مقبول وبشري وليس عليه غبار
    ولكن اعتدت انا علي الاقل من المرأه انها تستمتع اكثر وهي تلبي للاخرين من حولها ... من تحبهم وتهتم لأمرهم
    ليس هذا مبررا لأن تعيش المرأه كم مهمل ولا يهتم لأمرها أحد وان حدث هذا فهو خطأ جسيم ارتكبه من تضحي المرأه من اجلهم ، اذ انه من واجبهم ان ينظروا الي ما تقدمه لهم المراه علي انه تضحيه يجب مكافئتها عليه بكلمه حلوه ، هديه في عيد ميلادها ، بتقدير دورها العظيم في بناء الاسره والحفاظ علي استقرارها
    وبهذا الشكل تبقي الحياه اجمل بكتير قوي من ان كل واحد في الدنيا بس يفكر في نفسه وما يشغلش باله بالناس
    بهنيكي علي فكرك واتمنا انك تقبلي رايي المختلف شويه
    سلام

     
  • At Monday, January 08, 2007, Anonymous بنت من وسط البلد said…

    انا مبسوطة اوى بالبوست والبلوج بتاعك يا تمر حنة والى لسه متعرفة عليه من وقت قريب وزعلانة انى ما كنتش اعرفة من زمان

    وغريبة ان ابو رحاب يبص على ام رحاب الى شكلها بقى مبهدل وريحة البصل بتهفهف منها وواصله لاول الشارع مع انها كانت منقوعة فى البصل علشان خاطر معدته .. وما بيبصش لدقنه الطويلة ولا كرشة المدلل ولا صلعته الى بقت انضف من الصينى بعد غسيله .. ولا لريحة شراباته الى بتغسلها يا عين امها كل يوم ولا ياقات قمصانة .. ولا ولا

    جدعة يا هدى انك فوقتى ويا ريت موبيل الست صفية

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger Mostafa Maher said…

    كان نفسي اعرف.. عادل فضل زي ما هو عادل ولا طرأ عليه تغير هو كمان .. و التغير دا كان اكتفاءه بالتدليل و التدليع لهدى ولا شاف نفسه هو راخر ؟!

    و بعدين هي لازم تشوفلها واد حليوه يبهدلها كدا عشان تعدل من مسار حياتها .. مينفعش تفتكس كدا من غير بصبصة على ولاد الناس

    كان المفروض من الاول متسيبش نفسها لروتين الحياه و توازن ما بين الواجبات سواء تجاه نفسها او تجاه الغير
    .. من غير ما الواد الحليوه يشحتفها كدا.

    اهم حاجة انها تكون لما لقيته مهتم بنفسه فلفت الانتباه فقررت تهتم بنفسها علشان تلفت الانتباه و بس. مش من باب كتنا نيله فحظنا الهباب !


    على اي حال.. ليت كل النساء هدى و كل الرجال مش هدى طبعا ... بس ميغوصوش في مود الحياة الممله

    بس جامده اوي البتاعه دي ..

    تحيتي لكي

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger khalid jarrar said…

    ya deeeen innnabeeeeee
    2eeeh il 7alawa deeee :D
    kol 3am o inti b2alf kher ya tamr 7inna:D

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger reham said…

    this is a re-birth process,enjoy your life ,you have this right coz u only live one life..making the first step in "change" will make you look younger and brighter like a star in the sky ,keep the spirit :)

     
  • At Monday, January 08, 2007, Blogger Ahmed Shokeir said…

    جميلة هي تلك اللمسات واللفتات الخارجية الخفية البسيطة التي تأتينا من وقت لآخر ، تمر على كثيرين دون أن تحرك فيهم شيئا ولكنها لاتعبر شخص بعينه يراها بعبون تختلف عن الآخرين

     
  • At Monday, January 08, 2007, Anonymous wuthering said…

    بتابع مدونتك من مده وكنت منتظرة بوست جديد ليكى
    هو احنا ليه محتاجين طارق يجى يخبط على دماغتنا ..بقصد او دون قصد..ويقولنا نفوق
    الطارق ده فوقها بريحة الكمال الى فاحت منه..خلاها تدور على نفسها..هى حصرت نفسها فى عادل..ومايرضيه وما يتحمله..بس هدى كانت فين

    عموما انا لسه انهارده كنت بعمل الى عملته هدى ده..فوقنى منظرى من كام يوم فى مرايه حمام..اى والله كنت داخل الحمام وبعد ماغسلت ايدى ..وجعتنى الصورة..سيبك بقى حلوة وحشة...المهم ان دى مش انا..لما كلمتها...قالت لى انها زعلانه..ومتدللتش منى كتير
    انهاردة...غديتها بره..وشربتها الحاجة الساقعة الى بتحبها..ونزلتها وسط البلد..وجيبتل لها حاجات غاية فى الخصوصية..وكانت فرحانة
    دللو نفسكوا
    بنات واولاد
    مش بس لان الحياة بتتعاش مره واحدة
    لان التدليل الاكثر تأثيرا واعمق..بيكون من حد فاهم الى بيدلله
    ومش هتلاقى ابدا
    حد يفهمك....قد حالك

    مدونتك وافكارك رائعة

    ست المرتفعات

     
  • At Tuesday, January 09, 2007, Blogger أُكتب بالرصاص said…

    ما احانا قاعدين من زمااان نقول يا هدى ..سيبك من المواعين ..روحي يا بنت الحلال بصي في المرايا ..هتعرفي ليه انا متلقح على القهوة طول النهار

    يعني اللي عملنا حسابه حصل

    كلامنا كان صح والا مش صح ..
    ها
    يا متعلمة يا بتاعة المدارس

    لما هدى تاخد بالها من نفسها

    اكيد الدلعدي
    هياخد باله منها

    بس ما قلتلناش ..مين الواد الحيلوة اللي كان بيسال عن الست صفية ؟
    اكيد الحكاية فيها ان

     
  • At Wednesday, January 10, 2007, Blogger maged stephen said…

    على فكرة بعد التغيير الجامد اللى هى عملته لو مابتداش يبصلها كويس أصل فعلا الاحساس نعمة اه والنعمة
    أصل فيه دوكرة يعنى ممكن تجنن الجن وكمان تعفرت العفريت وبدل ما يتنيل يبتسم فى وشها زى أيام الخطوبة ده اذا كان لسه فاكر كان بيبتسم ازاى اصلاممكن يديها محاضرة فى الاقتصاد طس كده زى لفحة الهوا طب والفلوس اللى صرفتيها عند الكوافير والبويه اللى عملاكى مسخرة مش العيال كانوا أولى ها
    استدراك
    عفوا بدل مايبتسم ويقلهابقولك العيال ناموا وانتى عارفة بقى يعنى ما تجيبى قطة بفتح القاف وال ط
    لأمش قبلة قطة
    مع الضغط على الشفتين
    أملا فى لمس الاكتاف والفوز بالمبارة
    هيقولها محاضرة الاقتصاد مع الجز على سنانه علشان متكررهاش تانى ويجد مبرر منطقى للهروب ورزع باب الشقة فى وشها زى محمؤ المليجى وهو متنرفز

    الا بقى واحد تانى دكر ذو طريقة أخرى ممكن يصحى العيال مخصوص ويسألهم اولولى ياعيال مش ماما الاول كان شكلها أحسن؟ها ها ؟ ويحول الموضوع لانتخابات مزورة زى اللى بتحصل فى الحقيقة
    ده تعليق ده والا قصة قصيرة مش عارف

    المهم يا تمرمر
    أنا هأرد على نفسى علشان واضح أنك ادامك شهر علشان تردى

    ماجد
    تشرفت بوجودك فى مدونتى
    بس التسرع وحش عملت شعرى موزامبيليه ومكنتش كمان عارفة أن الماشت الاصلى مش مية الطرشى هيكلفنى نص المرتب ده غير بقى الايلاينر اللى طالع موضة اللى قالتلى عليه البت نادية يعنى وكريم اساس مش عارفة جبته ليه مع أنى بشرتى خمرى يعنى عدم الرد باختصار عشان يدوب عين واحدة أخيرا أبتدت تفتح والحمد لله انها جات على اد كده ياخويا دانا كنت فين يووووه بس اما تيجى وانا احكيلك على جرى
    والنبى يا ماجد توصى المدونين بلاها اسئلة هطل من نوعية
    هو عادل ايده تقيلة؟ علشان مش ناقصة خانأه

     
  • At Wednesday, January 10, 2007, Blogger قاسم أفندي said…

    الفكرة جميلة جدا وبتفكرني بحاجه كنت كتبتها بتعتمد علي نفس الفكرة - ( أسمها الثانية والنصف وهي منشورة علي مدونتي)- .. بس أسمحي لي الكتابة المرة دي مش بنفس قوة كتاباتك السابقة .. مش عارف حسيت انك مستعجلة وانتي بتكتبي المرة دي بس في المجمل شئ رائع كنت أتمنى أنه يكون أروع
    تحياتي

     
  • At Wednesday, January 10, 2007, Blogger ادم المصري said…

    بصراحه القصة رائعة جدا جدا جدا
    وعجبتني مووت

    لكن النهاية ماكانتشي علي قد القصة وروعة جمالها

    انتي في سطور قليلة جدا عرضتي مشكلة خدي واللي بتعانيه وكان هدي دي هي كل ست مصرية

    بس اللي فهمتوا من كلامك انها صحت الكل وفطرتهم وقعدت هي لشغل البيت

    ياعني هي ربه منزل .. طب انتي ليه ماعرضتيش الجانب الاخر من الحياه

    دلوقتي هدي دي .. مصدر رزقها الوحيد هو جوزها .. بالتاي اكيد هيبقي فيه تعارض مصالح مع الحجات اللي هتبتدي تشتريها ولوازم البيت

    دا غير ان الباشا لما يخش البيت البيت ويلاقي طلباته مش مجابة ممكن زربن ويعمل فيها عنتر

    انت ليه اهملتي الجانب الاكبر من المشكلة

    المشكلة مش ي هدي نفسها

    ماهي لو هدي نسيت للحظات ان وراها طبيخ وعيال وزوج

    بعد الساعة اتنين ظهرا وقت رجوع العيال من المدارس ووقت رجوع جوزها م الشغل هتفتكر كل الام والمصايب وتتكر انه مافيش اكل ولا هدوم نضيفة
    ومش بعيد جوزها يجبلها واحدة تانية ههههه لزوم المساعدة


    بس اذا كان يه جزء تاني للقصة انا مستني



    تحياتي

     
  • At Wednesday, January 10, 2007, Blogger tota said…

    تمر حنة الجميلة

    الفكرة من التدوينة واضحة وهى اختيار عدم التنازل عن الذات فى خضم مشاكل الحياه الكثيرة والروتين
    هدى يمكنها ان تكيف نفسها ووقتها حسب امكانياتها
    هدى المتمثلة فى المرأة لا يجب ان تنسى هدى كانسانة ومن الاساس هدى سقطت فى هوة قديمة المفروض هدى جميلة علشان نفسها ولازم تفضل جميلة علشان نفس السبب اللى زاد عليها وجود زوج واولاد لازم تكون هى الصورة الجميلة ليهم

    هدى ممكن تعمل كل شغل البيت وتنتهى منه بعملية تنظيم للوقت بسيطة جدا وتبدأ مهمتها مع نفسها هدى ممكن مرة الكوافير ومرة هى تتعلم تتعامل علشان توفر وفى نفس الوقت تفضل جميلة

    هدى ممكن تلجأ لحاجات طبيعية بسيطة وجميلة وموفرة وبتحقق الهدف برده

    الجزء ده قلته علشان الجمال مش مكلف للدرجة دى والاهم ان جمال روح هدى مع احساسها ورغبتها انها تكون داخليا وخارجيا جميلة هو ده اللى هيحقق المعادلة

    كله باختيار هدى وترحيب البيه جوز هدى اللى عليه نفس الدور بس فاهم ان شكله ومنظره مش مؤثر لا بصراحة مؤثر ولازم عادل يعرف كده كويس
    اسفة على الاطالة
    تحياتى

     
  • At Thursday, January 11, 2007, Blogger جبهة التهييس الشعبية said…

    والله يا تمر حنة البوست الجميل بتاعك فكرني بنكتة

    بتقول: مؤتمر المرأة العالمي اجتمع واتفقوا ان كل نساء العالم يتحدوا وما يشتغلوش في البيت خالص ويجوا بعد اسبوع يقولوا عملوا ايه

    بعد اسبوع


    جات الانجليزية وقالت: قلت له يا ادوارد انا مش ح اعمل شغل البيت
    اول يوم ما شفتش حاجة تاني يوم ما شفتش حاجة تالت يوم ابتدى يغسل المواعين

    جات الفرنساوية وقالت: قلت له يا بيير انا مش ح اشتغل في البيت اول يوم ما شفتش حاجة تاني يوم ما شفتش حاجة تالت يوم عزمني على العشا برة

    جات المصرية قالت: قلت له يا مصطفى انا مش ح اعمل شغل البيت اول يوم ما شفتش حاجة تاني يوم ما شفتش حاجة تالت يوم ابتديت اشوف شوية بعيني الشمال

    والله يا تمر حنة عادل ده كتر خيره انه بيصرف ع البيت ع الاقل

    ستات كتير بيشتغلوا زي هدى وبيصرفوا ع البيت كمان وهو قاعد بركة في البيت

     
  • At Thursday, January 11, 2007, Blogger Fancy said…

    اعتقد ان الفكرة فى وجود الشخص اللى طرق على الباب دة
    ان وجود انسان بمظهر جذاب بيجعل المرأة تريد ان تلفت انتباهه بجمالها
    و الست عامة ممكن تشعر بالاحراج لو طلعت بمظهر غير لائق امام رجل شيك
    فى حين ان الامر لن يعنيها لو طلعت و البواب شافها بجلابية البيت و شعرها منكوش


    فكرة ان الست تاخد بالها من نفسها على حساب شغل البيت مش كل الرجاله يقدروا يستحملوة
    الراجل عاوزها خدامة نهاراً و راقصة ليلاً

    كان نفسى اعمل نيولوك فالعيد
    لكن لم تساعدنى الشجاعه على الاقدام على هذة الخطوة
    زى ما قال ماجد ستيفن
    أصل فيه دوكرة يعنى ممكن تجنن الجن وكمان تعفرت العفريت وبدل ما يتنيل يبتسم فى وشها زى أيام الخطوبة ده اذا كان لسه فاكر كان بيبتسم

    فعلى ايه احبط نفسى

    كدة حلو

     
  • At Thursday, January 11, 2007, Blogger أدهم الصفتى said…

    كنت لحد تالته ثانوى تقريبا انسان منطوى و باخاف اختلط بالناس أو اتعلق بحد
    لحد ما اتعلقت بحد
    و لأنى خفت
    راح الحد ده من حياتى من غير ما نقرب من بعض اكتر
    و من ساعتها بطلت آخاف احب حد
    او اخاف حد يحبنى
    .........
    احنا بنخاف من حاجات جوه دماغنا بس انما فى الواقع هيه اكبر وهم
    ...........................
    دى اول مره اتشرف بدخول المدونه دى
    بس الحقيقه انا فعلا استمتعت
    و حاقرا دلوقت بقية التدوينات على رواقه
    .........
    بجد متشكر

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger Muslim Arab said…

    أنا معجب سري بكتابات تمر حنة البديعة،
    ومع إني سوف احافظ على سريتي، لكن أحببت أن أفضح إعجابي :)

    حاجة جميلة فعلا

    {muslim arab}

    http://introduce-islam.blogspot.com

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger تمر حنه said…

    MOHAMED A. GHAFAR
    يا عبد الغفار – ياااا عبد الغفار بعد خبرة حياتية موش بطالة و أخذ و رد مع منعطفات الدنيا الفانية تيقنت انه مبدأ: أنا أولا هو المبدأ الوحيد الذى يجعل للعطاء متعة
    الأنسان بطبيعته منان و لو لم يصرح بذلك , و حتى تتحاشى ذلك الأحساس البشع بانك : ممسحة – فليس هناك بد من أن تفى بحق نفسك أولا – و من ثم فلن تشعر بانك تعطى الآخرين مرغما – صدقنى –أختك تمر حنه مؤلفة كتاب : خد من خالتك تمر حنه و دنيتك هتبقى أحلى جنة

    BASTOKKA
    ايه الباساتوك ده؟ و انتى كل اللى فدماغك عادل .. عادل؟ ماتشيليه من دماغك شويه و فكرى فى باستوكّه – صدقينى باستوكه تستاهل تحب نفسها – أما بالنوسبه للخالة صفية ففى الغالب انها ممسوكة دلوقتى , ادعى لها ربنا يفك سجنها

    يا مراكبى
    ممكن يا مراكبى تكلمنا شوية عن هواياتك القديمة – و نستفيد منك برضه أدينا بندردش و بليز بليز يا مراكبى لو شفت حبايبى لا تسلم و ترد عليا

    كوكو الضعيف
    أوبّا يا كوكو – من هنا تبدأ المشاكل , طب افرض مسلا مسلا يعنى انها ماخدتش الكلمة الحلوة اللى مستنياها ولا نسي حد من الأسرة تاريخ ميلادها تفتكر حالها يبقى ازاى؟ تعيش مرهونة بقطعة سكر أو تربيته على ظهرها ؟
    هقولك على سر: 95% من النساء المصريات يعانين من الشعور بالأضطهاد و عقد سيكوباتيه و حنق جامح على الأزواج و ينجلى ذلك بشده فى الجلسات النسائية الحميمة (غالبا عند مزين الشعر و حديقة الأطفال بالنوادى الأجتماعية و حمام التلات) تسمع العجب يابنى – هنبنى الأسرة و نحافظ عليها و لكن بعد ترميم شروخنا الداخلية حتى يستقر البناء و لا يتهاوى عند أول زلزال أو هزة أرضية صغيرة – سلام

    بنت من وسط البلد
    طب مانتى وصلتى لأبو رحاب أهو – مافتكيش كتير- و بالنوسبة للست صفية فأول ماتقضى فترة المراقبة اللى عليها هشيعلك موبايلها – حاكم أنا بحرص على سمعة قارئاتى العزيزات – انتى ايه اللى وداكى وسط البلد؟

    Mostafa maher
    بيتهيألى يا درش ان عادل اتكتم – انبهر ... ليه بقى لأن هدى بقت واثقة فى نفسها و ده هو السر
    غالبا مايستغل الرجال (أو النساء) عدم ثقة الطرف الآخر بنفسه و يلعب على هذا الوتر - و ياخويا باين ان فيه رجاله كتير بقوا هدى !!

    Khaled ebn Jarrar
    و انت بألف خير يابن جرار – قلت هتيجى عالعيد لمصر – و التلج اجا و راح التلج .. عشرين مرة اجا و راح التلج و رااااااااح خالد

    Reham
    صح كده يا ريهام ... هى دى الروح اللى احنا عايزينها .. نقف وقفة ستات : قدام نظمى وقفنا وقفة ستات و قدام عادل وقفنا وقفة ستات و فى الأنتخابات الأخيرة وقفنا برضك وقفة ستات ... كيب أون يا ....بنات

    Ahmed shokeir
    الغالى بالأوى شوكير ..
    chemistry works here ya shokeir- remember the catalyst????
    اتعلمنا زمان فى الكيميا ان فيه حاجة اسمها كاتاليست (حاجة محفزة) بتساعد على اتما الكيميكال ريئاكشنز (وحيات امى ماعارفاها باعربى اكمنى خريجة لغات هوفا نوفا الثانوية) ... مهم قوى المحفز ده .. مش كده ولا نسيت الهندزه ؟؟
    يا بتاع الكيميا يامتركب

    Wuthering
    أحلى ست مرتفعات .. و اسألى مرايتك تانى مين أحلى واحده؟ قوليلى هتقولك ايه !! ... أنا عارفة

    أكتب بالرصاص
    أولا زعلانه منك و كنت منتظره عالعيد تصطادلى خاروف مارينو صغنن بالرشاش بتاعك من على أى سطوح بس ملحوقة .. و عوضهالى
    ثانيا : أحيانا بتكون تلقيحة الراجل عالقهوة خير .. هدى خدت بالها من نفسها عشان هدى نفسها و عادل هييجى هييجى – ماعنديش فكرة مين الواد الحليوة بس و الله أعلم بيستهيألى انو كان بتاع الأنابيب أكمنه كان منظم... ماتنساش الخروف

    Maged Stephen
    انت يابن ستيفن تكتب قصص قصيرة و طويلة و ترد بدالى و ممكن تعمل اللى انت عايزة..و و حيات قلبى و افرحه محسوب عالرجالة غلط و قديم و من أيام زمان .. سيبك انت من الرجالة الوحشين دول و تعالى يوم الجمعة الجايه بعد الصلا أنا و صحباتى عندنا جلسة تأمل عالسطوح – أصل العيال بتهرش – و بعدين الديزيرت هنمص قصب .. بس انت تيجى و انا احكيلك عاللى جرى ..
    على فكرة أنا بحترمك جدا من ساعة مانصفتنى أدام الراجل بتاع الصلف اللا ارادى – فاكره ؟ و من بعدها ياعينى بقى تبول لا ارادى – ربنا يسترها مع الولايا و ماتنساش منديلك عشان أمسح دموعى.... بيييييس يا ماجد

    قاسم أفندى
    مش عارفة ممكن يكون احساسك صح – بس يمكن لأنى كتبت بدون ضغوط نفسية فلم يصل الأنفجار الى ذروته مثل السابق – طبعا بعد ماطلقت الولية الساعة اتنين و نص و رجعت لحياة العذوبية و الفوضى فضيتلى أنا بقى.. مالهاش حل ... فعلا ممتعة

    أدم المصرى
    ألف بركة ان فيه حاجة هنا بتعجبك ياسى آدم .. غالبا و الله أعلم ان هدى عملت بنصيحتك و أشتغلت تاجرة شنطة و بتلف عالبيوت تبيع قمصان نوم صينى .. أنا سمعت طراطيش كلام كده .. و ممكن فعلا نعمل جزء تانى بس هدى هتبقى مش فاضية و هنستعين ببطلة تانية – ماقلتليش ليه حتدايق المعادى؟

    Tota
    آسفه ؟ دانتى جبتى من هدى اللى أنا نفسى ماكنتش فاهماه - و عادل على فكرة بقى يتكسف من نفسه و يهتم بنفسه هو كمان – و أخيرا بطّل يلعب فى صوابع رجليه و هو بيتفرج عالتلفاز و بقى يستحمى كل يوم الصبح بالماء و الصابون ( أظن مش مكلفين يا رجاله)

    جبهة التهييس الشعبيه
    ههههههه .. حلوة و أنا كمان اقتكرت اهزوجة (بيقولوها كده) الراجل فاى الخطوبة بيعيش مرحلة الطاووس اللى نافش ريشه و فى شهر العسل بيعيش مرحلة الأسد (.....) و بعد الخلفة بيعيش مرحلة الحمار اللى العيال راكبينه و فى الختام بيعيش مرحلة الراجل البركة اللى بيرفعوله رجليه لما ييجوا يمسحوا تحته

    Fancy
    تحليل منطقى جدا جدا .. و أرجوكى يا فانسى أعملى النيو لوك و أعملى انتى العيد كمان – و اقولك كمان : شغلى ألبوم فيروز بتاع : كيفك انت – هتحسى انك طايره ... و سيبك مالواد ماجد ستيفن أحيانا بيبقى سوداوى .. بس طيب و بتاعنا – ماتيجى معانا جلسة التأمل ..

    Locaa
    أنا اللى مستمتعه بوجودك يا لُكع ( صح الأسم كده) .. خدها منى نصيحة صريحة: افتح زرار قميصك للنسمة و للأمانى و نور فوانيسك و املا العالم أغانى ...على رأى المعلم منير
    تخاف من ايه – و ليه؟ يابنى و يفوز باللذات كل مغامر و الأرزاق بيد الله

    Muslim – the secret admirer
    سعيدة جدا باعجابك السرى بس أهم حاجة انك ماتكونش مباحث – مدونتك هى الروعة بعينها – كم كنت أحلم بانشاء مثلها فى أحد الأيام ..

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger bastokka said…

    واو
    الواد طلع بتاع الانابيب اكمنه منظم
    جريت
    طيب ابعتهولي يملي انبوبتي لحسن البابور مولع و مبهدل الدنيا
    اوروفوار

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger ادم المصري said…

    لولولولويييييي

    اخيرا رديتي علي امي

    هههههههههههه

    ياستي اعملي الجزء التاني وانا اموت لك ام حدايق المعادي

    هما وغما وكدا

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger maged stephen said…

    تمرمر
    نهارك أبيض جديد بكرتونته
    اللى قولتيه ده كتير على وحياة عنيى
    بس عارفة مش انا اللى محسوب على الرجالة غلط هو عاد فيه رجالة برده احنا هنضحك على بعض
    وده طبعا لأنى زيك ملاك
    ماطولش عليكى لاتنامى منى
    اما عن الاقتراح الخاص بالسطوح فلا والف لا يعنى مش سلوانة هى فى حلوانة عايزة أنتى وأصحابك تستفردوا بى وتعملولى غسيل مخ ابشرك من دلوقتى ماعنديش مخ
    وكل ده عشان أنفذ عمليات خطف ابو رحاب وسرقة عربية عادل عشان هدى تشمت فيه شوية وتقوله اللى شاغل بالك عشان تسيب العربية مفتوحة وكمان المفاتيح فيها
    وبعدين أروح اودى العربية لعادل واقوله انى لقيتها واخد المكافاة منه عشان لقيتها
    لا يا ماما لا
    مش دى اخلاقى يا هانم
    بقى ماجد يكذب
    حقه كله الا كده
    شوفى
    انا ممكن اقتل قتيل
    لكن اكذب؟
    طب هأروح من ربنا فين

     
  • At Friday, January 12, 2007, Blogger أُكتب بالرصاص said…

    تمرحنة
    ما انا كنت باوزع لحمة عندي في المدونة ونصف المدونين جم اخدوا اللي فيه النصيب
    في حتة حصاوي لسه باقية في التلاجة
    تنفع

    وبعدين ..ليه ما يطلعش مندوب أدوات تنظيف ..طالما هي انبهرت وزي ما قلتي..الواد كان بيلمع..
    يكونش مندوب تايد ؟

     
  • At Friday, January 12, 2007, Anonymous Anonymous said…

    super
    it's my first time to come across ur blog, actually i am new to this blog issue
    bs all the posts gamdeen geddan, eh el7alawa de :)

     
  • At Saturday, January 13, 2007, Anonymous Anonymous said…

    انا فعلا منسطل بانذهال استغرابي.
    ماكنتش متخيل ان مجرد غلط بسيط في العنوان ممكن يؤثر على الناس بالشكل ده.
    انا لازم اعترف.
    انا اللي خبطت على باب هدى بالغلط.
    تحياتي لهدى.

     
  • At Saturday, January 13, 2007, Blogger بنوتة من وسط البلد said…

    انا متشكرة اوى يا تمر حنة على ردك وعلى بلوجك التحفة
    وبالنسبة لموضوع وسط البلد انا كنت فى مشوار وتهت هناك ومن ساعتها وانا مزنوقة فى لجنة امن مركزى
    وما تنسيش الست صفية وحياتك ببتى فور وساليزوووون

     
  • At Saturday, January 13, 2007, Blogger Mohamed A. Ghaffar said…

    انا عارف يا تمر حنه ان اللى انت بتقوليه ده بقى مذهب كل الناس تقريباً وعن خبره ، بس انا مش مقتنع بده ورافضه رغم خبراتكم اللى بحترمها وبعزركم لأن هى فعلاً تؤدى للنتيجه اللى انت وصلتيلها

    الكلمة اللى انت مش عارفها بالعربى هى كلمة التفاعل الكيميائى

    ومتشكر اوى على انك وضعتينى فى مصاف الخوة وكمان عرفتى ان اسمى محمد عبد الغفار كلاس الناس بتقرأها جعفر لحد مشكيت فى نفسى

     
  • At Saturday, January 13, 2007, Blogger يا مراكبي said…

    رحت مصر وجبت كل حاجات البولينج بتاعتي .. الكورة والرست وخلافة .. وإشتركت هنا في صالة ورجعت لمستوايا اللي كنت عليه في مصر .. وبدأت أخلي ولادي يلعبوا معايا كمان

    رجعت أكتب تاني بعد توقف 10 سنين

    جبت من مصر كل النوت الموسيقية اللي كانت عندي وإشتريت هنا أورج جديد وبدأت أعزف تاني .. بس لسة ما رجعتش زي زمان

    المهم .. ضربت فرملة جامدة في حياتي ورجعت زي زمان

     
  • At Monday, January 15, 2007, Blogger themidas-egypt said…

    How fascinating! A wife and a mother, can have her heart beat so easily, so effortlessly?! Not judging ya Tamr Henna, but how can any of us trust his wife then?!

     
  • At Monday, January 15, 2007, Anonymous Anonymous said…

    mesh ba2ollek enny ba3raf a7walek menel blog???????????????? ahlan beeki ya hoda ya rabb yhdeeki we yenawwarlek basarek we baseertek ...aywa keda heya di habeebet alby ,sa7bety we okhty we ommy, 3ayzaash haga mel bett?
    ya ommy ,,, mwahh,,, begadd teslameely

     
  • At Monday, January 15, 2007, Blogger تمر حنه said…

    Themidas-egypt
    مش واخده بالى يا تيميداس !!! ايه علاقة الوضوع بالثقة؟ لا تكون دماغك راحت شمال – الست الفاضلة هدى عندما رأت الجمال ( ربما كان طفل أو صحبة ورد) تذكرت .. فقد كادت تنسى .. ربما تذكرت البهاء ..ربما تذكرت الملاحة .. و بتاع الأنابيب كان رمز – مجرد سيمبول يعنى.. خدت بالك انه قاللها : نهارك أبيض و ابتسم؟؟ مش حلوه الكلمة يا تيمي؟ قلبها مادقش بحب الراجل – قلبها دق صحيح بس بحب هدى .. أصل عادل يا تيمى عمره ماقاللها نهارك أبيض و لا ابتسم عادل كان بيصحى مكشر و بيقول : الفطااااااار – وسع دماغك ...

     
  • At Thursday, January 25, 2007, Blogger شهرزادة said…

    جميلة الترنيمة الجديدة
    كما هى جميلة مدونتة
    يااااااااااااة
    فعلا "الجمال يبداء من داخل النفس " كما ان السعادة قرار بايدينا نتخذة
    سلام الحق نفسى
    لحسن "ونسيت انى امراءة "تحياتى

     
  • At Saturday, January 27, 2007, Blogger No Fear said…

    السلام عليكم
    مش عارف أصلا هتقري تعليقي و لا لا
    بس الله عليها هدي
    مش عارف أقول غير كده في حاجة كمان
    أكيد الموضوع ده يعني
    و لا هيطلع فشنك
    سلام

     
  • At Wednesday, February 07, 2007, Anonymous zizetta said…

    عارفة يا تمر حنة .. مع اني مش صغيرة ومش رشيقة ومش فاتنة الجمال .. لكني اشعر انني اجمل واحدة في الدنيا واذكي واحدة واخف دم وأغني واحدة وشقتي أحلي شقة وعربيتي النونو أفخم عربية .. وعمري ما حسيت ان فيه حد يتميز عني بشيء .. وده بشوفه في وفاقي مع كل من حولي والحمد لله .. سألت نفسي ليه هل هذا غرور .. أم هبل .. أم فقدان احساس أم ماذا .. لقيت السبب هو كلمة واحدة فقط .. هي .. الرضا .. الرضا بكل معاني الكلمة .. الرضا هو التصالح مع النفس والتصالح مع الله والتصالح مع الناس .. هنا يكمن احساسك بجمال كل شيء حولك وهنا يكمن احساسك بأنك هدي واحلي هدي في الدنيا.. المهم ننظر لنصف الكوب المملؤ وصدقيني داخل كل منا ينابيع من لجمال لكن مهم اوي نحسها.. والجمال مش بالكوافير والمانيكير والباديكير .. جمال الروح والبهجة المشعة لمن حولنا هي سر كبير من اسرار جمال للمرأة
    تحياتي
    zizetta

     
  • At Sunday, March 14, 2010, Anonymous Anonymous said…

    Hello everybody, I just signed up on this delightful discussion board and wanted to say aloha! Have a good day!

     
  • At Sunday, April 11, 2010, Anonymous Anonymous said…

    hi everybody


    Just saying hello while I read through the posts


    hopefully this is just what im looking for looks like i have a lot to read.

     
  • At Sunday, May 23, 2010, Anonymous Anonymous said…

    Bonjour

    It is my first time here. I just wanted to say hi!

     

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home