أيوه خدامه

Thursday, June 07, 2007

وداعا أيام .. الفجل


"من يومكو ياولادى .. ماشبعت اكبادى
ولا كلت فجلة بورقها .. ولا فطيرة بمرقها
ولا نمت يوم دفيانه .. ولا فحضن أبوكوا عريانة"
.. تمت مأثورة جدتى المفضلة .. لطالما سمعتها منها .. كنت أضحك منها و بعدين تأكدت من عبقرية هذه المرأة .. الله يرحمها

من المرات القليلة اللى بكتب فيها للفضفضة و لا أدعو للتغيير
فالأم لا تتغير .. مهما كان لونها ..أو عنوانها.. أو مكانها

و بعيدا عن الثوابت المقدسة : الأمومة .. الحب .. التضحية ..و المنحوته على كل عظمة و مفصل و وريد و شريان فى الأم ..أظن أن جدتى كانت فقط " ترخى" صمام البخار بتاع نافوخها .. لتقليل الضغط و للسماح لعملية التنفيس بالتفاعل ...ماهى كانت بتقول برضه : أنا أدعى على أبنى و أكره اللى يقول آمين ..

الأمومة كلمة لها صدى عجيب .. شغلانة تستطيع إخراج افعال و انفعالات خارقة متحدية للطبيعة البشرية و لكنها -و للأسف- عملية ممله للغاية و قاتلة للمتعة الشخصية
.. و لكنها الفطرة يا عزيزى آرثر ...

الموضوع من بره كده شكله مبهج و لطيف .. كل شابه بتحلم بالأولاد .. بترتب فى دماغها أجندة عشرين سنه قدام .. كانت تظنها سنوات رخاء و رفاهية و متعة .. و لكنها فى الحقيقة غير كده تماما.

الأم مضطره للقيام بواجباتها حيال أولادها ..

تربية الأطفال مهمة فى حد ذاتها لا تحوى الكثير من مفردات الاثارة و البهجة .. النتائج الجيدة فقط هى التى تبهج .. و النتائج الجيدة تحتاج الى الأطنان من التضحيات

مراحل.. لا تكاد تنتهى الواحدة منهم حتى تلحقها الأخرى .... فعندما تنتهى مرحلة الرضاعة و الحفاضات و النظافة تبدأ مرحلة تلقيم الغذاء و مايصاحبها من هرتلة الحكاوى و الغناوى و الهوهوة و القطر اللى داخل المحطة و العربية اللى داخلة الجراج .. منتهى " الهرتلة"!!

تلى مرحلة هرتلة ال : برى سكول (ما قبل الدراسة) مرحلة هرتلة الدراسة و تلقيم المعلومات قسرا و اختبارات الشهر البغيضة .. مصحوبة بمناسبات مدرسية و أنشطة رياضية و مناسبات خاصة و عامة لرسم بسمه على الشفاه كتلوين " بيض" شم النسيم و "نفخ" بلالين أعياد الميلاد .. ألخ ألخ

ثم بعد مرحلة "البيض" و "النفخ" تأتى مرحلة المراهقة التى ليس لها من دون الله كاشفة .. و التى تحتاج الى تحمل كم سخافة و غلاسة لا حد لهما .. طبعا بعد الأستعانة بخبرات السابقين تحتاج إلى أطنان من " تكبير" الدماغ و "تفتيح المخ" و" التنفيض" (يجب الأستعانة بالمرادفات السابقة للتعامل مع الهدف.. شكرا)

ثم الجامعة و همها ثم الجواز و الجهاز و قد قالت جدتى فى هذا الصدد : جوزتها تتاخر جابته راخر .. يعنى ناوياها ناوياها والظاهر مالهاش نهاية.

تعارض كبير فى المصالح دائما ما تنتهى بانتصار الأبناء .. أشياء كبيرة .. صغيرة .. أساسية .. كمالية.. تسقط جميعا من أجندات النساء.

جسد منهك ملقى آخر الليل .. كل مايشغل باله هو تحضير أجندة الغد و بعد الغد و بعد عشرين سنة بالنسبة للأبناء.

و كما ورد فى مرثية أم كلثوم : نسيت النوم و أحلامه .......

و السؤال الذى يفرض نفسه هنا : هل ياترى.. يا هل ترى ستجد العوض عن أوقاتها الممتعة التى أهدرتها؟
عن انقسام ظهرها و تأكل جميع غضاريفها بسبب الكالسيوم المشفوط من دمها قسرا من خلال حبل سرى .. ثم توالى المنظومة باحتكار إجبارى لطعام الوليد من خلال ثدى نفس المرأة؟؟ الأجابة الأكيدة : نعم... فى دار البقاء .. أما فى دار الفناء فالنتائج غير مضمونة غالبا !!


فاذا أخذنا فى الأعتبار حكمة خالتى فايزة الشهيرة : أنام و تسهرى و تباتى تفكرى .. و تصحى من الأدان و تيجى تشقرى

فبالتأكيد تلك التى لا هم لها طول الليل سوى " التفكير و التشقير" ستكون معتلة صحيا أو على الأقل مزاجيا .. فكيف تهنأ بالسعادة الداخلية .. أو حتى شوية مع نفسها كده .

الكلام ده مش دعوه لأى حاجة خالص ... ولا حض للأمهات على ثورة لنبذ الأولاد من أحضانهن لأن حبهم يجرى فى الدماء : كرات دم حمرا و بيضه و أولاد ... و لكن و هذا أضعف الأيمان .. هو لفت انتباه الأمهات .... بلاش تدوبوا فى بوتقة الأمومة بزيادة .. بلاش التضحيات اللى بتطلع بالدم ..عشان هتشعروا ان عمركم انسرق منكم و لا تنتظروا مقابل مناسب و بعدين شوية لنفسكم لأنكم يوم ما هيقف نموكم العقلى و الثقافى عند تاريخ ميلاد أول طفل .. سيتعداكم هذا الطفل بكثييير و سوف يراكم يوما ما .. عبئا عليه و سليلات زمن الديناصورات.
لازم نسبقهم بخطوة على طول .. لازم نعرف أكتر .. علشان لما يكبروا يستمتعوا بصداقتنا ... و أدينا نطلع منهم بحاجة
.

Labels:

38 Comments:

  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger The Groom said…


    كراخانة؟

    ربنا يهديكي ويكرمك يا رب

    بوست جميل قريته من غير تركيز

    سماح المرة دي

    تحياتي لك من ماناساس البلد

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger abdo said…

    السلام عليكم
    طبعا أهم حاجة بتؤثر علينا
    دور الأم
    ثم أنها تشعر بالسعادة الغامرة فى راحة أبنائها وخدمتهم
    وأجمل شىء ان المرأة تحول هذا العمل الشاق فى تربية الأبناء من عمل عادى أو عادة الى عبادة وده بأن يكون لديها نية خالصة لله فى أن تشارك فى اصلاح المجتمع وانشاء مجتمع صالح
    وأن تخلص النيه لله فى تربية أبنائها
    فذلك سيعوض هذا التعب والمجهود الذى يكلل بتخريج أبناء قادرين على العمل
    غير الثواب الذى ينتظرها فى الأخرة ان شاء الله ان أخلصت النيه لله


    على فكرة أنا متابع مدونتك بشكل مستمر وبشكرك على المواضيع الجميلة دايما

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger محمود علي said…

    كل الكلام الي انتي قولتيه ده ياتمر مكنش بيدخل في زمتي بتلات مليم
    بس اول لما شوفت ابن اختي وشفت هي بتعمل معاه ايه
    نزلت تحت رجلي امي وبوستها
    ربنا يخليكوا لينا
    امهات وزوجات واخوات

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger ارحم دماغك! said…

    هههههههههه
    تقدري تدعي انك بتعملي بنصيحتك الأخيرة؟..أشك!
    دايما احنا كدة..ننصح وبس..

    بخصوص النتائج المبهجة، على فكرة، مع انه أمي بتعتبرني نتيجة مش بطالة، بس حتة مبهجة دي بتخلليني أفكر..هي عندها وقت تقعد تفتكر وتبتهج؟!

    ربنا يوفقنا لبرها..

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Anonymous الصارم الحاسم said…

    ولهذا فان دخول الجنة للنساء اسهل من الرجال فحسن التبعل لأزواجهن وتربيتهن لأبنائهن يعدل الجهاد في سبيل الله عند الرجال...ويدخلهن جنة الآخرة


    بارك الله لكن ....ويارب يطلع من اولادك من هو قطز وعمر بن عبدالعزيز وسوار الذهب ومن هي نسيبة وخولة و فاطمة بنت عبدالملك...آمين


    تحية من معشر الرجال

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger يا مراكبي said…

    أحلى حاجة هي الحكمة اللي إنتي إبتدعتيها في الآخر دي: لأنكم يوم ما هيقف نموكم العقلى و الثقافى عند تاريخ ميلاد أول طفل .. سيتعداكم هذا الطفل بكثييير

    هي دي الفكرة اللي لازم كل واحدة تفكر فيها .. وده رأيي أنا كمان من زمان .. حقيقي برافو

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger قاسم أفندي said…

    جميلة الدعوة دي
    فعلا ضروري الأم تفكر في نفسها زي ما بتفكر في ولادها
    وكذلك الأب
    أعتقد أن ده هيخلق جو أسري أجمل بعيدا عن الزوجة اللي ريحتها بصل وجسمها مفشول والزوج ابو كرش اللي مقرفص في الصالة بالبتاعة والبتاع

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger essam said…

    ما هى دى سنة الحياة يا تمر حنة الأمهات يصحوا يشقروا والأبناء يناموا ويشخروا ومتنسيش انك بالأمس القريب كنت من اللى بيناموا ويشخروا وجه الدور علشان تنتقلى للمعسكر التانى... لكن فى النهاية أنصحك تحتسبى ده كله عند ربنا وهتشوفى النتيجة فى دار البقاء

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger Osman said…

    كويس ان انا اول حد يعلق,
    انا فعلان منبهر (او بالبلدى متثبت) من اسلوبك.
    انت بجد هايله, كلامك موزون و يدل على عقليه واعية و مثقفة. انا فعلان فخور انى بقرالك.
    اللى انت كاتباه عن جدتك انا متخيل بالظبط ان جدتى او عمتى كانوا بيقولوه, كلامنا يعنى, كلام الناس اللى عايشة على أرض الواقع, مش محبوسين بين سطور الكتب او على ارفف المكتبات.
    عموماً بالتوفيق.
    على فكرة انا بعتلك اى ميل من يومين, ياريت تكونى قريتيه

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said…

    تمر حنه:

    احب اضيف شىء ان الام لما بتخلف وتربى وتسهر وتمر بمراحل مختلفه مع صغيرها المراحل اللى انتى ذكرتيها مع تعبها ومحهودها وفقدها للكالسيوم الاجبارى عن طريق الحمل او الارضاع بتجد فى ذلك قمه اللذة قمه السعادة وهى بتحس بالعطاء ، وعمر ما الام بتستنى عطاء من اى حد من ابنائها بالعكس بيكبرو ويتجوزو ويخرجو لحياتهم وبيتهم وبتفضل تراعى وتهتم وتسهر برضو لو ابن من ابنائها تعبان او عندة مشكله فى حياته عمر الامومه ماكانت كدة زى ماذكرتى ان الابن يحس ان امه من العصر الحجرى او عصر الديناصورات وعمر ماينفع ان الام لازم تواكب العصر علشان تكسب صداقه اولادها وماتتركنش على الرف ، اجمل لحظات السعادة فى حياة الام لما تشوف ابنائها بيكبرو قدام عنيها لحظه بلحظه ممكن تضحى بسعادتها علشانهم ، ومعروف ان فى مصر موجودة اطول طفوله فى العالم بيفضل الابن طفل حتى لو وصل للخمسين ، بيفضل طفل ،

    محمد فوزى

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Anonymous Anonymous said…

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ايه يا تمر حنه
    طب ارفض العريس اللي لسه ما اتقدمش و لا ايه ..... فطنيني برده

    تدوينه جمييييله اوي زي ما معودانا

    دي تاني مرة اعلق عندك بس ان شاء الله هاحاول انتظم انشالله اخد درس

    سلام
    the wall

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger bahry said…

    رغم أني مش عارف يعني إيه كاراخانة
    بس حضرتك بتنفخي في قربة مقطوعة
    يعني في مرحلة النفخ
    والله ساعات الواحد لما بيشوف اللي بتعمله اي أم بيبقي نفسه يبوس رجلها بجد
    بس خلاص ده بيبقي طبع صعب جدا يتخلوا عنه
    عموما البوست رائع
    وانا معاكي تماما في موضوع السبق بخطوة ديه وبحاول والله مع مراتي بس ديما تبصلي بصة غدر وتحسسني ان أنا جاي من كوكب آخر وعنيها تقولي هو مش حضرتك من سكان المنطقة برضه؟
    قراية أيه ونت أيه؟
    سبني في حالي الله يخليك
    ربنا يخلي أي أم ويكرمها ويجازيها في الدنيا والاخرة ومع نفسها شوية
    بحري

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Blogger badry212 said…

    قد يشعر فعلا الطفل أو الأبن أن أبويه متخلفين و من عهد الديناصورات كما قلتى ، و لكن هذا التفكير مرتبط بمرحلة معينة من مراحل نمو الأنسان و غالبا ما تظهر جدا بمرحلة المراهقة ، أما بعد أن يتقدم العمر بالأبناء و يصبحون بدورهم أباء و أمهات تتوثق العلاقة جدا بأبويهم ، و لك أن تلاحظى علاقة المتزوجات بأمهاتهن مهما أختلفت درجات الثقافة و التعليم ستجدين غالبا أن أقرب صديقة للسيدة المتزوجة هى أمها .
    و تقبلى أحترامي لمقالتك الجميلة

     
  • At Thursday, June 07, 2007, Anonymous dr karim said…

    تمام كده .. كويس انك اتكلمتى فى الموضوع ده علشان فعلا .. مهم جدا!

    فينا أفكار معينة كدة عايزة تتغير
    مش دعوة للثورة على تقالبد المجتمه الشرقى والهجص ده ..

    بس فعلا احنا محتاجين تصليح
    وحيث انى لسا زغنتت شوية يعنى العداد بتاعى عامل 22 سنة اهو بالعافية، فانا فعلا باستفيد من خبرتك كتير :)

    أعزك الله .

     
  • At Friday, June 08, 2007, Blogger Islamist Bloke said…

    ما شاء الله

    ربنا يرحمك يا أمي

    انتى على طول ساخرة ودلوئتى هتسخرى من نوعك ونفسك كمان؟

    بس البوست ده بالذات اللى مش هيغير حاجة........لان دي فطرة يا امى

    بوست حلو اوى اوى ...... من أجمل ما قرأت

    مع انى حاسس انك مش مبسوطة اوى وانتى بتكتبيه

    عموما

    شكرا

    والسلام

     
  • At Friday, June 08, 2007, Blogger Sampateek said…

    اه
    ساعات باخرج مع البيه جوزي من غير العيال قال يعني علشان افرفش و اشيل من على قفايا عبئ ماما ينفع
    و ماما عايز و ماما اخويا عملي و سوالي

    و اللي بيحصل يا عزيزتي ان القاعدة كلها بتبقى كلام عنهم و عن مشاكلهم و كاني سبتهم في البيت و اخدوا عقلي معاهم
    و على راي المثل:
    لقيت روحي في عز قفاك بفكر فيك و انا ناسي

    و لا بقى لو عيل صغير في المكان اللي قاعدة فيه قال ماما ماما
    الاقي روحي التفت اتاكد انه مش ابني رغم اني عارفة اني سيباه في البيت
    هسس بعيد عنك
    و تكون النتيجة اني اقول للبيه جوزي
    قوم بينا يا سي حنفي العيال وحشوني


    لا نستطيع ان ننفصل عنهم و لا ان نهمشهم فهم العمود الفقري لايامنا و من غيرهم لامؤخذة حنبقى من غير عامود

    اختشي و حبيبتي للمرة التانية اختشي و عدي

     
  • At Friday, June 08, 2007, Blogger Sampateek said…

    تعيشي و تفتكري يا اختشي مش برضه سنوية تيته اليومين دول؟
    قولي لخالتي وطنية تعمل حسابي في القرص و المنين و الرطب اللي طالعة بيهم القرافة

    ز

     
  • At Friday, June 08, 2007, Anonymous أزئوزة said…

    وتصحي م الأدان وتيجي تشئـَّري ؟
    إيه ياتمرمر ؟ إيه النظام؟

     
  • At Saturday, June 09, 2007, Blogger سجدة said…

    اجمل إحساس هو الأمومة فعلا

     
  • At Saturday, June 09, 2007, Blogger Desert cat said…

    يا تمر ربنا قال " الجنة تحت اقدام الامهات "
    ربنا يخليها لينا

     
  • At Sunday, June 10, 2007, Blogger None said…

    تدوينه رائعه كالعاده
    ويمكن مايحسش بالكلام دا ويفهمه غير ام

    تعرفي اني ساعات فعلا من جوايا بخاف من بكرة

    رغم اني بحاول استمتع بكل دقيقه ليا مع بناتي

    بس ساعات غصب عني بقول يا تري لما تكبروا هاتعملوا معايا ايه وهاتبقوا ازاي ..مع مراعاة اني كنت متعبه جدا طول عمري ..يعني لمضه ومش بسمع الكلام ..بخاف يطلعوا زيي بكل عيوبي
    وبعمل حساب اي تصرف بعمله معاهم لأني ببقي خايفه من اثرة بعد كدا ..ممكن يكون ايه في نفس وشخصيه لسه بتتبني

    بجد بوستك دا عبقري ..وصحي جوايا حجات كتير جدا

    صحي الخوف من يوم يبقوا شايفينا فيه عبء وسليلات زمن الديناصورات علي حد قولك

    عموما كل اللي نقدر نعمله اننا نحاول معاهم ..ومع نفسنا

    يمكن بكرة يكون احسن من النهاردة ..ونجني فيهم ثمار تعبنا

    تحياتي يا تمرمر

     
  • At Sunday, June 10, 2007, Blogger على بابا said…

    امتدادنا فى الزمن....تاعبنا

    آهة ألم

    وشهقة أمل

    *******


    تبص يمين.....تبص شمال.....مافيش طريق

    وراك.......الحيطة سد

    قدام......مش مِلكِنا .....لوحدنا


    ده......جيل مختلف

    سافر أو قعد

    الدنيا قدامه على القزاز متصورة....متغندرة

    كل حاجة قدامه ....متجردة

    من هدومها

    من شعورها

    من أدبها

    من وقارها

    من كل رابط وضابط....متحررة


    قفلت الكونترول أو نسيت تقفله

    ح يفتحه ح يفتحه

    وإنت والعقلنة عنوان ع اللى مضى


    عض فى صباعك

    عض فى شفايفك

    جض ع السْنِان

    فين يوجعك

    فين يألمك إنت لوحدك فى الألم


    مدِّ إيدك

    استجدى

    مدِّ الكلام...... وعيد وزيد

    لاحد سمْعَك

    ولاحد شافك

    هوا انت مشهور وعلى القزاز رسمك واسمك

    يادوب واحد م البشر

    واحد عادى

    خلِّف وربَّى

    والأمل يحصد ويجنى كما السلف

    بس الزمن اختلف

    ماكانش القزاز جوّا المقاهى والغرف

    ورا البيبان

    جوا الشقق

    عليه اللى ماشافه جدَّك ولا جدتك

    وده بقى حق ومستحق ووراه مراكز وجمعيات وأمم


    الجيل مختلف

    والزمن اختلف


    لكن لكل جيل الحق فى يومه الجديد

    هواه اللى عايشه

    يصنعه كما يريد

    إن خر ...خر على كتافه

    وان شر....شر......عا....راسه

    بس أنا بأدعى ....ربنا ينجيه

    قلبى عليه ينفطر

    وصوتى ينادى ويتنبح

    ولا مأثر فيه

    وآدينا بنبص يمين ونبص شمال

    ونَّادى

    ياولادى

    لاحد رد

    ولا قال

    فيه .......إيه


    ياولاد الإيه!!

    ده...إحنا اللى بنقول

    ويتبع

     
  • At Sunday, June 10, 2007, Blogger على بابا said…

    الجزء الثانى من الخاطرة:تبص يمين

    لاحد قال نعم..... ولا...إيه
    يمكن يرد بالرطان....أوكيه
    وينصرف
    منين تتصرف؟
    كلام مزيف.....فى كل سوق....وكل مقهى....وكل شارع
    أوكيه
    أوكيه ياباشا
    أوكيه يابيه
    كلام يغيظ
    خلَّص ....وهات....من الآخر
    وعين بتزغر ونفاق سمج
    وحضن بارد فى انتظار التمن
    والتمن
    البريزة
    والشلن
    أما العلاوة
    العلاوة
    العمر يطول ......هيَّا تنقص!
    شئ عجب
    شفتوا كِيف؟
    كل مافى العمر تتقدم ياجيل وتكبر
    والدوا يبقى أهم من الغذا
    العلاوة تكش ..تنقص
    قبل 60 .....15
    بعد 60.....تقل 5
    يعنى 10
    مِ المعاش
    ماعاش
    ماعاش
    مَنْ يسوءك ياجيل قادم
    بس وحياة أمك وبوك
    اللى خلفوك
    وحياة النبى
    واللى نبّا النبى
    ماتسِئْ لجيل فات
    وفْ ديله جاى إنت
    لا بتقول نعم ولا طيب
    يجعل زمانك ووقتك
    إن كنت هنا
    ولَّ ا هناك
    طيب فى طيب
    ومرزوق بزرية صالحة تسمع كلامك
    وتعمل الصالح
    دا دعا جيل صالح
    عمل اللى فى وسعه
    وبكرة يبقى عدّى وفات

     
  • At Sunday, June 10, 2007, Blogger منة الله said…

    تمر حنة

    ادعوك للمشاركة في استفتاء

    اكثر 10 مدونات تاثيرا في قرائها

    و احب ان اخبرك ان مدونتك تم ترشيحها فعلا

    اليك الرابط

    http://www.6ef.blogspot.com/

     
  • At Monday, June 11, 2007, Blogger oOo_Mariam_oOo said…

    أكيد الأموومة شعور جميل.. أنا لسه مجربتوش, بس تصدقي و تؤمني بالله- أنا مش عارفة ده مرض مني و لا عقدة و ال غباء- بس أنا مش عايزة الشعور ده... مش عايزة أبقى أم..

     
  • At Monday, June 11, 2007, Blogger Incomplete said…

    وحتشيني ياتمرمر
    كلام جمييييل قوي
    واجمل مافيه الصدق والمنطقية
    مش عارفه ليه حسيت وانا بقرا اني نفسي ارجع طفلة تاني
    وشوية حسيت اني عايزه أكون أم بالرغم من كل شء وبالرغم من المعاناة المرتقبة
    يكفي احساس اني هصنع في الآخر انسان يعيش اللي ماعشتوش ويعمل اللي ماقدرتش اعمله
    تشيزوفرينا بعيد عنك
    تسلم دماغك ويسلم قلمك
    :)
    تقبلي خالص مودتي واحترامي

     
  • At Wednesday, June 13, 2007, Anonymous Anonymous said…

    يا ست الكل كلامك ده كله جميل و صحيح و التعب اللي بتشوفه الستات فعلا كثير جدا و أنا باحس بكده مع مراتي الله يكرمها بس انت نسيتي نقطه مهمة .. إن التعب اللي بتعيشة الأم مع أولادها هو في نفس الوقت مصدر سعادتها و دي حكمة ربنا علشان الكون يستقيم .. بمعنى آخر إن ربنا خلق الأم كدة تضحى و تتعب و تشقي .. مش بس كدة دي بتبقي في قمة سعادتها و هي بتشقي تحت ولادها .

     
  • At Sunday, June 17, 2007, Blogger momken said…

    تمر حنه عندك حق فى كل كلمه البوست جميل وجامد اوى
    بس عاوز اقولك حاجه
    لو تقدرى تقولى للبشر( اقتصدوا فى استهلاك الهواء وقتها بس تقدرى تقولى للامهات اقتصدى فى توزيع حنانك وهتمامك)
    وعلى رائى المثل
    (قلبى على ولدى انفطر وقلب ولدى عليا حجر)

     
  • At Monday, June 18, 2007, Blogger مش فاهمه said…

    تخيلى انا بقرأ الكلام ده و انا راجعه مهدوده من تمرينات النادى اللى قسمت ضهرى ....انتى نسيتى تتكلمى على النادى و تمارينه ..........المهم بجد توبيك اكثر من رائع و انتى زى العسل و فكرتينى برباعية جاهين
    "سرداب فى مستشفى الولاده طويل
    ورا كل باب صرخة الم و عويل
    و فى الطريق متزوقين البنات
    متزوقين للحب والمواويل
    و عجبى "

     
  • At Monday, June 18, 2007, Blogger بنوتة من وسط البلد said…

    يسلم قلمك .. وصعب اى راجل يوصف الشعور الى بتحس بيه الست .. كله شايفها بتتعب وربنا يكرمها

    بس لا الراجل ولا العيال بيبقوا مقدرين مشاعرها كبنى ادمة

    عارفة الطور الى مربوط فى الساقية والناس حواليه عمالين يصقفوا ويقولوا يالا برافوا كمل

    لكن الطور ده بقى حاسس بايه .. مشاعره ايه .. عايز ايه ... هيخرج من الدوامة دى بقى امتى ؟؟

    ماحدش عنده استعداد سواء راجل او اولاد ان الطور يسيب الساقية

    ولو الطور ده وقع من طوله .. المجرات الكونية كلها بتقف عن الدوران

    ولحكمة الله سبحانة وتعالى .. ان الستات بترغي وتفضفض .. علشان ترجع تلف تانى فى الساقية بعد ما شالت الهم من على قلبها

    فضفضى يا اختشى وربنا يعيينك ويعيننا جميعااا

    عن اذنك علشان سايبة الساقية لوحدها :) .. ؟؟!!!

     
  • At Monday, June 18, 2007, Blogger Shreif fahmy said…

    http://sfahmy78.blogspot.com/2007/06/blog-post.html

    http://sfahmy78.blogspot.com/2007_05_01_archive.html

    http://sfahmy78.blogspot.com/2007_04_01_archive.html

    http://sfahmy78.blogspot.com/2007/05/blog-post.html

    دي مجموعة متواضعة من كتابتي منتظر تعقيبك على اي منها

     
  • At Monday, June 18, 2007, Blogger Shreif fahmy said…

    http://sfahmy78.blogspot.com/2007/04/9.html

    منتظر تعقيبك على البوست ده ومين عارف يمكن يعجبك وتشوفيه مناسب للنشر

     
  • At Wednesday, June 20, 2007, Blogger khalid jarrar said…

    *cough cough*
    *open his eyes and looks around in puzzlement*
    *realizes he hasn't been to this place in ages*
    *feels ashamed and hopes the place owner forgives him because he was working and up to his ears with work*
    *gives her a flower and leaves*

    :)

     
  • At Thursday, June 21, 2007, Blogger ابو اعصار said…

    ياستي انت كارها كل ما يمت للرجل بصله ليه الله يسامحك حتى مش عاوزة امه تحبه ماشي بكره اتفرجي على عيلاء

     
  • At Sunday, June 24, 2007, Blogger صوت فيروز said…

    ما جربتش الامومه بس اللي اقدر اقوله ان كلامك جميل اوي

     
  • At Friday, June 29, 2007, Blogger إنـســانـة said…

    ههههههههههههههه

    والله عندك حق انا صعبانة عليا اختى اوى عشان النونو بتاعتها اللى عندها 4 شهور مطلعة عينها وعينى والله
    لدرجة انى خايفة من الجواز اوى بسبب العيال وبلاويهم .. ربنا يستر

    عندك حق بجد الأم لازم بردو يبقى عندها وقت لنفسها عشان تحس بطعم حياتها .. لان ولادها اجلا او عاجلا مش ليها دول للدنيا .. اللى يتجوز واللى يسافر واللى واللى

    ربنا يباركلك فيهم ويهون عليكى تربيتهم

    تحياتى لمدونتك اللى اكثر من رااااااائعة

     
  • At Friday, October 05, 2007, Blogger fatHy said…

    جميل البوست
    فعلا شكلك بتفكي الخط وبتقولي كلام يمس القلب ،
    قلتي في سطور قليلة قصص طزيلة عاشت وعايشة ولسة هتعيش معانا وجوانا... لمسنى قوي استدلالك بموال جدتك واغنية الست فايزة الله يرحمهما ويرحم أمي
    ويخليكي يارب

     
  • At Wednesday, October 10, 2007, Anonymous radwa fouad said…

    maleeesh ana fel atfaaalll...hakeeka kont 3arfaaaha men zamaaan...laken te2ooly eeeh lel ghabaaa!!!!

    we ana la badahyyy tadhyaaat bel dammm wala neeela!! we mosh 3ayza a3mel keda...kolo fel akher bekhhhhhhh!! mosh hatla2eeeeeh!!!olt keteeer we ha2oool tany...
    BRINGING MORE HUMANS TO LIFE IS UNETHICAL...UN ERHICAL...
    fakarro abl ma te3meloo el 3amlaa el soooda dyy..feeeko we feeehom!!

     

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home